مقالات

mmسرطان الرئة

ماهو سرطان الرئة؟

الرئتين هي الأعضاء ذات البنية الاسفنجية في جهازنا التنفسي. تتألف الرئة اليمنى من 3 أقسام (فصوص) و تكون أكبر قليلاً من الرئة اليسرى التي تتألف من (فصين 2). تنقسم سرطانات الرئة بشكل أساسي و سريري إلى نوعين 2 رئيسيين هما سرطانات الرئة ذات الخلايا الصغيرة و سرطانات الرئة ذات الخلايا-الأنثوية الصغيرة. يزداد حجم كل نوع من سرطانات الرئة بشكل مختلف كما أنه ينتشر بشكل مختلف و يتم علاجه بطرق مختلفة. يكون سرطان الرئة ذي الخلايا-الأنثوية الصغيرة أكثر شيوعاً و غالباً ما ينمو و ينتشر ببطء أكثر. هناك 3 أنواع رئيسية لسرطان الرئة ذي الخلايا-الأنثوية الصغيرة. يتم تسمية السرطان تبعاً للنسيج الذي انتشر به (سرطان الخلايا الحرشفية, الغدية و سرطان الخلايا الكبيرة). السرطان ذي الخلايا الصغيرة و أحياناً يسمى سرطان خلايا الشوفان, نادراً ما ينتشر مقارنة بسرطان الرئة ذي الخلايا-الأنثوية الصغيرة. هذا النوع من السرطان ينمو بسرعة أكثر و يكون ميالاً للانتشار في أنحاء الجسم الأخرى بسرعة أكبر.

كيف يتم وضع تشخيص سرطان الرئة؟

في حال كان لديك النتائج المذكورة في الأعلى عندها يقوم طبيبك بالتحقق من سجل التدخين, تعرضك للمواد السامة في البيئة المحيطة و تاريخك الطبي و تاريخك العائلي. بالاضافة الي ذلك يقوم طبيبك بطلب الرنين المغناطيسي للصدر و الاختبارات التشخيصية الأخرى. يمكن تطبيق اجراءات مختلفة مثل علم الخلايا البلغم, تنظير القصبات, خزعة الابرة, بضع الصدر أو بزل الصدر.

ماهو الطور؟

في حال كان تشخيص حالتك هي السرطان عندها يكون طبيبك مضطر لمعرفة طور السرطان. الطور هو معرفة مقدار انتشار السرطان في جسدك. يقوم الطبيب بتنظيم العلاج اللازم لك بعد طور واحد من السرطان. يمكن استخدام الطموغرافي مع الكمبيوتر (BT), التصوير المقطعي بالاصدار البوزيتروني (PET), الرنين المغناطيسي (MRI), السينتوغرافي للعظام و / أو تنظير المُنصف / فتح المُنصف.

كيف يمكن علاج السرطان؟

يتطور السرطان نتيجة لعدة عوامل مختلفة و هي طور السرطان (انتشاره), حجمه, مكان وجوده و الوضع العام للمريض و غيرها. يمكن استخدام علاجات مختلفة للحد من أعراض و نتائج سرطان الرئة المختلفة و لرفع مستوى الحياة. يتضمن العلاج جراحة سرطان الرئة, العلاج الاشعاعي (الاشعاع) و العلاج الكيميائي.